Tiempo que ud lleva usando Excel 1 a 3 meses
Frecuencia de uso de Excel diariamente
En una escala 1 al 3:
¿Cómo ud se clasificaría en cuanto a sus destrezas usando Excel?
  bajo medio alto 
  123N/A
Cómputos matemáticos, aplicar fórmulas 
Uso de distintos tipos de gráficas 
Resumir, agregar, analizar datos 
Crear informes 
¿Cuáles son las destrezas prioritarias que desea aprender de Excel? Resumir datos, agregar, analizar
Destrezas: Sugiera otras destrezas que no estén en la lista...

سأحدثكم عن فانتازيا عقلي عن حلم الممارسة المحرمة مع أمي السكسي المطلقة وهي عارية بالملابس الداخلية المثيرة في المنزل وكأنها تغريني بذلك. اسمي عمر في بداية العشرينيات وأعيش مع أمي لس معنا احد. فمنذ أن نشأت وأنا أجدني و إياها منفردين ليس معنا من أب أو احد غيرنا. سمعت أن أبي اختفى من حياتنا ولما أزل طفلاً صغيرا وكل ما سمعته أنه نسوانجي يلهث وراء نزواته. كان محامياً ذا صيت قوي هرب مع سكرتيرته وتركني و أمي وحيدين. رفعت عليه قضية وكسبتها و آلت إلينا ملكية بيتنا و تعويض أو ما يعرف بالنفقة. أما أمي فهي سيدة أعمال تعمل بمالها الخاص ولذك بعد أن تطلقت من أبي بوقت قصير انتقلنا إلى منزل جديد ولم نسمع من حينها بأخبار أبي.

  1. موقع سكسي

ما زالت أمي أمرأة سكسي مثقفة جداً لم أرى مثيلها من قبل. فهي امرأة مخصرة جسدها متناسق بصورة قل نظيرها ممتلئة في مواضع يحب فيها الامتلاء و مهفهفة في مواضع يحب فيها الرقة و النحول. حالما تخطيت السادسة عشرة وبلغت طور المراهقة أو تخطيته و دخلت في طور الشباب لم تحتشم مني أمي بل ظلت كما هي تسير في البيت بثيابها الداخلية التي كانت تبرزها عارية كاسية! بالتالي لم أتحرج أنا وكنت أظل في البيت بالبوكسر بل أنها كانت تشجعني على ذلك! لم يحدث شيئ بيننا ولكني كنت أعرف أن الموضوع فقط موضوع وقت. نمنا سوياً عاريين ولكن لم تمارس معي. فقط ذات مرة دخلت و جدتني أستمني فأكبت علي تساعدني وتفرك لي زبي. أتيت منيي فوق يدها وابتسمت لي وبدت مستمتعة. مؤخراً راح عقلي يتخيل تخيلات كلها سكسية جنسية فأحلم حلم الممارسة المحرمة مع أمي السكسي المطلقة وهي عارية بالملابس الداخلية المثيرة في المنزل وكلها من قبيل التالي. وصلت البيت لأرى أمي لابسة اللانجيري المفضل لديها وهو مكون من ستيان داكنة رمادي وكيلوت خيطي رقيق وعلاقة. كذلك كانت لابسة زوج من الجوربات العارية وحذاء كعب عالي. كانت واقفة تنحني في مدخل غرفة المعيشة وكلها أثارة و استثارة تريد أن تغريني. قالت:” بيبي أنا أنتظرك طوال اليوم …أنا شبقة و احتاج ان تريح مامتك…”سكس ايراني

على الفور أتجرد و أكشف عن جسمي وعن زبي المنتصب المستعد.تبتسم وتمشي إلي وتقبلني على الشفاة وتولج لسانها بفمي وأنا يأخذني الأنين وأدلك زبي وهي تستثار و تقودني لغرفة المعيشة من اجل الجلوس. وأنا اجلس أمي تركع على أربعتها يديها و رجليها أمامي و تمسك بزبي بقوة في يدها وتقبل زبي و تلعقه من راسه ومن خرمه. مؤكد أن أمي تعرف ما تفعله بي فهي خبرة وفيما هي تمصني بقوة تفرك جذر زبي. ثم أنه بعد دقائق قليلة من المص تقف أمي و تنتصب وتنزع الستيان و الكيلوت وتقبلني وهي تقعد فوق حجري كنت أحس دخول كسها في زبي وقد راحت تطحنه بفلقتيها و ثقلها. قبل ذلك راحت تغيظني وتثيرني دون أدخاله بها وبعد قليل لما أطلق أنيني غير قادر على الصبر تجلي عليه و تدخله بها. يأخذها الأنين وتنزلق فوق زبي وتركبني ويأخذني مثلها الأنين والتأوه وهي تتقافز فوق حجري وأنا أدعك بزازها و أدلكهما وأحس بحرارة جسدها السكسي الساخن. تلصق شفتيها في شفتي و تقبلني بحرارة و قد نسيت علاقة الدم وصلة المحارم بين الأم وابنها فتعاملني كرجل و أنا أعاملها كأنثى. فقط هي شهوة الحب ما بيننا. أنظر في عينيها أراهما يتلألأن بالعشق و الشهوة والرغبة وأقول في نفسي سنبقى عشاق للابد. تتركني أمي وتنبطح و تنسدح على ظهرها و تبعد بين ساقيها و تكشف لي عن كسها اللامع المنتوف فأتحرك لها وهي تفتح زراعيها وتدعوني:” تعالى و نيك كس أمك يا بيبي…نيكني بقوة..” ابرك فوقها فينزلق زبي في كسها الرطب وتلتف ساقاها حوالين ظهري وأبدأ في الرهز و النيك القوي بأقوى ما يكون فأنيكها عميقا وقوياً. راحت أمي تطلق الأنات تلو الأنات و اﻵهات تلو اﻵهات وهي تصرخ:” آآآآآه أممممم اوووووف آآآآآآح نيكني يا بيبببببي أووووووي …زنيكني كمااااااان..نيك ماما نيك كس ماما السخن المولع آآآآآآه …” يأخذها الشهيق و الزفير و يتثاقل أنفاسها وتشخر و تنخر وأنا بالفعل يهيجني كلامها وأنيكها بكل قوة مراهقتي ويفاعتي. أفعل ما تأمرني به أمي السكسي المطلقة وأدكها. فكرة اني أنيك أمي التي أنجبتني و أن أسمع صرخاتها و محنتها القوية تثيرني فتجعلني أقذف مياهي داخلها داخل كسها الضيق. تحتضني بقوة و تضمني وتخبرني أن أستمر في نياكتها و في مهمتي وهي ترترعش أسفلي وتصل إلى نشوتها وأنا أنهي منيي داخلها. لم تدعني أفلت من قبضتها فظللنا نتباوس و نتحرش بجسدينا. كان ذلك حلم الممارسة المحرمة مع أمي السكسي المطلقة قدحه في عقلي كوني أراها عارية بالملابس الداخلية المثيرة في المنزل وهو ما أحلم به في الواقع فكنت انتهي من خيالاتي بإنزال المني بقوة وبغزارة. أظن أن علي أن اخبر أميي فهي متفهمة فربما تحقق لي بعضها.

¿Qué tipos de datos debería incluirse para que este tutorial de Excel más interesante para ud? Datos presupuestarios
Sugiera otros ejemplos de conjuntos de datos que puedan incluirse:
http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3861

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3866

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3865

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3863

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3862

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3860

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3827

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3859

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3828

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3829

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3830

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3831

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3832

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3833

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3834

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3835

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3836

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3837

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3838

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3839

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3840

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3841

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3842

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3843

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3844

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3845

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3846

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3847

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3848

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3849

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3850

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3851

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3852

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3853

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3854

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3855

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3856

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3857

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3858

http://ogp.pr.gov/Lists/PRUEBA%20SURVEY/DispForm.aspx?ID=3864




سأحدثكم عن فانتازيا عقلي عن حلم الممارسة المحرمة مع أمي السكسي المطلقة وهي عارية بالملابس الداخلية المثيرة في المنزل وكأنها تغريني بذلك. اسمي عمر في بداية العشرينيات وأعيش مع أمي لس معنا احد. فمنذ أن نشأت وأنا أجدني و إياها منفردين ليس معنا من أب أو احد غيرنا. سمعت أن أبي اختفى من حياتنا ولما أزل طفلاً صغيرا وكل ما سمعته أنه نسوانجي يلهث وراء نزواته. كان محامياً ذا صيت قوي هرب مع سكرتيرته وتركني و أمي وحيدين. رفعت عليه قضية وكسبتها و آلت إلينا ملكية بيتنا و تعويض أو ما يعرف بالنفقة. أما أمي فهي سيدة أعمال تعمل بمالها الخاص ولذك بعد أن تطلقت من أبي بوقت قصير انتقلنا إلى منزل جديد ولم نسمع من حينها بأخبار أبي.

ما زالت أمي أمرأة سكسي مثقفة جداً لم أرى مثيلها من قبل. فهي امرأة مخصرة جسدها متناسق بصورة قل نظيرها ممتلئة في مواضع يحب فيها الامتلاء و مهفهفة في مواضع يحب فيها الرقة و النحول. حالما تخطيت السادسة عشرة وبلغت طور المراهقة أو تخطيته و دخلت في طور الشباب لم تحتشم مني أمي بل ظلت كما هي تسير في البيت بثيابها الداخلية التي كانت تبرزها عارية كاسية! بالتالي لم أتحرج أنا وكنت أظل في البيت بالبوكسر بل أنها كانت تشجعني على ذلك! لم يحدث شيئ بيننا ولكني كنت أعرف أن الموضوع فقط موضوع وقت. نمنا سوياً عاريين ولكن لم تمارس معي. فقط ذات مرة دخلت و جدتني أستمني فأكبت علي تساعدني وتفرك لي زبي. أتيت منيي فوق يدها وابتسمت لي وبدت مستمتعة. مؤخراً راح عقلي يتخيل تخيلات كلها سكسية جنسية فأحلم حلم الممارسة المحرمة مع أمي السكسي المطلقة وهي عارية بالملابس الداخلية المثيرة في المنزل وكلها من قبيل التالي. وصلت البيت لأرى أمي لابسة اللانجيري المفضل لديها وهو مكون من ستيان داكنة رمادي وكيلوت خيطي رقيق وعلاقة. كذلك كانت لابسة زوج من الجوربات العارية وحذاء كعب عالي. كانت واقفة تنحني في مدخل غرفة المعيشة وكلها أثارة و استثارة تريد أن تغريني. قالت:” بيبي أنا أنتظرك طوال اليوم …أنا شبقة و احتاج ان تريح مامتك…”

على الفور أتجرد و أكشف عن جسمي وعن زبي المنتصب المستعد.تبتسم وتمشي إلي وتقبلني على الشفاة وتولج لسانها بفمي وأنا يأخذني الأنين وأدلك زبي وهي تستثار و تقودني لغرفة المعيشة من اجل الجلوس. وأنا اجلس أمي تركع على أربعتها يديها و رجليها أمامي و تمسك بزبي بقوة في يدها وتقبل زبي و تلعقه من راسه ومن خرمه. مؤكد أن أمي تعرف ما تفعله بي فهي خبرة وفيما هي تمصني بقوة تفرك جذر زبي. ثم أنه بعد دقائق قليلة من المص تقف أمي و تنتصب وتنزع الستيان و الكيلوت وتقبلني وهي تقعد فوق حجري كنت أحس دخول كسها في زبي وقد راحت تطحنه بفلقتيها و ثقلها. قبل ذلك راحت تغيظني وتثيرني دون أدخاله بها وبعد قليل لما أطلق أنيني غير قادر على الصبر تجلي عليه و تدخله بها. يأخذها الأنين وتنزلق فوق زبي وتركبني ويأخذني مثلها الأنين والتأوه وهي تتقافز فوق حجري وأنا أدعك بزازها و أدلكهما وأحس بحرارة جسدها السكسي الساخن. تلصق شفتيها في شفتي و تقبلني بحرارة و قد نسيت علاقة الدم وصلة المحارم بين الأم وابنها فتعاملني كرجل و أنا أعاملها كأنثى. فقط هي شهوة الحب ما بيننا. أنظر في عينيها أراهما يتلألأن بالعشق و الشهوة والرغبة وأقول في نفسي سنبقى عشاق للابد. تتركني أمي وتنبطح و تنسدح على ظهرها و تبعد بين ساقيها و تكشف لي عن كسها اللامع المنتوف فأتحرك لها وهي تفتح زراعيها وتدعوني:” تعالى و نيك كس أمك يا بيبي…نيكني بقوة..” ابرك فوقها فينزلق زبي في كسها الرطب وتلتف ساقاها حوالين ظهري وأبدأ في الرهز و النيك القوي بأقوى ما يكون فأنيكها عميقا وقوياً. راحت أمي تطلق الأنات تلو الأنات و اﻵهات تلو اﻵهات وهي تصرخ:” آآآآآه أممممم اوووووف آآآآآآح نيكني يا بيبببببي أووووووي …زنيكني كمااااااان..نيك ماما نيك كس ماما السخن المولع آآآآآآه …” يأخذها الشهيق و الزفير و يتثاقل أنفاسها وتشخر و تنخر وأنا بالفعل يهيجني كلامها وأنيكها بكل قوة مراهقتي ويفاعتي. أفعل ما تأمرني به أمي السكسي المطلقة وأدكها. فكرة اني أنيك أمي التي أنجبتني و أن أسمع صرخاتها و محنتها القوية تثيرني فتجعلني أقذف مياهي داخلها داخل كسها الضيق. تحتضني بقوة و تضمني وتخبرني أن أستمر في نياكتها و في مهمتي وهي ترترعش أسفلي وتصل إلى نشوتها وأنا أنهي منيي داخلها. لم تدعني أفلت من قبضتها فظللنا نتباوس و نتحرش بجسدينا. كان ذلك حلم الممارسة المحرمة مع أمي السكسي المطلقة قدحه في عقلي كوني أراها عارية بالملابس الداخلية المثيرة في المنزل وهو ما أحلم به في الواقع فكنت انتهي من خيالاتي بإنزال المني بقوة وبغزارة. أظن أن علي أن اخبر أميي فهي متفهمة فربما تحقق لي بعضها.
Inclusión de recursos: videos:
¿Qué tipos técnicas/destrezas de trabajo deberían incluirse en videos?
Generar gráficas
Otras destrezas a sugerir para hacer videos:


سأحدثكم عن فانتازيا عقلي عن حلم الممارسة المحرمة مع أمي السكسي المطلقة وهي عارية بالملابس الداخلية المثيرة في المنزل وكأنها تغريني بذلك. اسمي عمر في بداية العشرينيات وأعيش مع أمي لس معنا احد. فمنذ أن نشأت وأنا أجدني و إياها منفردين ليس معنا من أب أو احد غيرنا. سمعت أن أبي اختفى من حياتنا ولما أزل طفلاً صغيرا وكل ما سمعته أنه نسوانجي يلهث وراء نزواته. كان محامياً ذا صيت قوي هرب مع سكرتيرته وتركني و أمي وحيدين. رفعت عليه قضية وكسبتها و آلت إلينا ملكية بيتنا و تعويض أو ما يعرف بالنفقة. أما أمي فهي سيدة أعمال تعمل بمالها الخاص ولذك بعد أن تطلقت من أبي بوقت قصير انتقلنا إلى منزل جديد ولم نسمع من حينها بأخبار أبي.

ما زالت أمي أمرأة سكسي مثقفة جداً لم أرى مثيلها من قبل. فهي امرأة مخصرة جسدها متناسق بصورة قل نظيرها ممتلئة في مواضع يحب فيها الامتلاء و مهفهفة في مواضع يحب فيها الرقة و النحول. حالما تخطيت السادسة عشرة وبلغت طور المراهقة أو تخطيته و دخلت في طور الشباب لم تحتشم مني أمي بل ظلت كما هي تسير في البيت بثيابها الداخلية التي كانت تبرزها عارية كاسية! بالتالي لم أتحرج أنا وكنت أظل في البيت بالبوكسر بل أنها كانت تشجعني على ذلك! لم يحدث شيئ بيننا ولكني كنت أعرف أن الموضوع فقط موضوع وقت. نمنا سوياً عاريين ولكن لم تمارس معي. فقط ذات مرة دخلت و جدتني أستمني فأكبت علي تساعدني وتفرك لي زبي. أتيت منيي فوق يدها وابتسمت لي وبدت مستمتعة. مؤخراً راح عقلي يتخيل تخيلات كلها سكسية جنسية فأحلم حلم الممارسة المحرمة مع أمي السكسي المطلقة وهي عارية بالملابس الداخلية المثيرة في المنزل وكلها من قبيل التالي. وصلت البيت لأرى أمي لابسة اللانجيري المفضل لديها وهو مكون من ستيان داكنة رمادي وكيلوت خيطي رقيق وعلاقة. كذلك كانت لابسة زوج من الجوربات العارية وحذاء كعب عالي. كانت واقفة تنحني في مدخل غرفة المعيشة وكلها أثارة و استثارة تريد أن تغريني. قالت:” بيبي أنا أنتظرك طوال اليوم …أنا شبقة و احتاج ان تريح مامتك…”

على الفور أتجرد و أكشف عن جسمي وعن زبي المنتصب المستعد.تبتسم وتمشي إلي وتقبلني على الشفاة وتولج لسانها بفمي وأنا يأخذني الأنين وأدلك زبي وهي تستثار و تقودني لغرفة المعيشة من اجل الجلوس. وأنا اجلس أمي تركع على أربعتها يديها و رجليها أمامي و تمسك بزبي بقوة في يدها وتقبل زبي و تلعقه من راسه ومن خرمه. مؤكد أن أمي تعرف ما تفعله بي فهي خبرة وفيما هي تمصني بقوة تفرك جذر زبي. ثم أنه بعد دقائق قليلة من المص تقف أمي و تنتصب وتنزع الستيان و الكيلوت وتقبلني وهي تقعد فوق حجري كنت أحس دخول كسها في زبي وقد راحت تطحنه بفلقتيها و ثقلها. قبل ذلك راحت تغيظني وتثيرني دون أدخاله بها وبعد قليل لما أطلق أنيني غير قادر على الصبر تجلي عليه و تدخله بها. يأخذها الأنين وتنزلق فوق زبي وتركبني ويأخذني مثلها الأنين والتأوه وهي تتقافز فوق حجري وأنا أدعك بزازها و أدلكهما وأحس بحرارة جسدها السكسي الساخن. تلصق شفتيها في شفتي و تقبلني بحرارة و قد نسيت علاقة الدم وصلة المحارم بين الأم وابنها فتعاملني كرجل و أنا أعاملها كأنثى. فقط هي شهوة الحب ما بيننا. أنظر في عينيها أراهما يتلألأن بالعشق و الشهوة والرغبة وأقول في نفسي سنبقى عشاق للابد. تتركني أمي وتنبطح و تنسدح على ظهرها و تبعد بين ساقيها و تكشف لي عن كسها اللامع المنتوف فأتحرك لها وهي تفتح زراعيها وتدعوني:” تعالى و نيك كس أمك يا بيبي…نيكني بقوة..” ابرك فوقها فينزلق زبي في كسها الرطب وتلتف ساقاها حوالين ظهري وأبدأ في الرهز و النيك القوي بأقوى ما يكون فأنيكها عميقا وقوياً. راحت أمي تطلق الأنات تلو الأنات و اﻵهات تلو اﻵهات وهي تصرخ:” آآآآآه أممممم اوووووف آآآآآآح نيكني يا بيبببببي أووووووي …زنيكني كمااااااان..نيك ماما نيك كس ماما السخن المولع آآآآآآه …” يأخذها الشهيق و الزفير و يتثاقل أنفاسها وتشخر و تنخر وأنا بالفعل يهيجني كلامها وأنيكها بكل قوة مراهقتي ويفاعتي. أفعل ما تأمرني به أمي السكسي المطلقة وأدكها. فكرة اني أنيك أمي التي أنجبتني و أن أسمع صرخاتها و محنتها القوية تثيرني فتجعلني أقذف مياهي داخلها داخل كسها الضيق. تحتضني بقوة و تضمني وتخبرني أن أستمر في نياكتها و في مهمتي وهي ترترعش أسفلي وتصل إلى نشوتها وأنا أنهي منيي داخلها. لم تدعني أفلت من قبضتها فظللنا نتباوس و نتحرش بجسدينا. كان ذلك حلم الممارسة المحرمة مع أمي السكسي المطلقة قدحه في عقلي كوني أراها عارية بالملابس الداخلية المثيرة في المنزل وهو ما أحلم به في الواقع فكنت انتهي من خيالاتي بإنزال المني بقوة وبغزارة. أظن أن علي أن اخبر أميي فهي متفهمة فربما تحقق لي بعضها.
Bases de datos:
Dado que los datos presupuestarios están montados en una herramienta para bases de datos:
¿Le interesaría que se incluyan conceptos de bases de datos?